بخسائر مليارية.. كيف “قتل” كورونا شركة طيران عمرها 100 عام؟

ذات صلة

بعد أن خسرت حوالي ملياري دولار في عام 2020 نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد، كشفت شركة طيران “كانتاس” الأسترالية أنها لن تعود لتسيير رحلاتها الدولية قبل نحو عام من الآن.

وخسر 6 آلاف موظف على الأقل في الشركة العملاقة وظائفهم، فيما أجبر نحو 20 ألفا آخرين على الحصول على إجازات غير مدفوعة، لدى الشركة التي تراجعت أرباحها بنسبة 91 بالمئة.

وأدى وباء كورونا إلى توقف شبه تام للرحلات الدولية لـ”كانتاس” منذ بدايات العام الجاري، مما جعل الشركة تتكبد أكبر خسائر في تاريخها.

وقال المدير التنفيذي لمجموعة “كانتاس” ألان جويس، إن الأشهر القليلة الماضية كانت الأسوأ في مسيرة الشركة التي ستحتفل بعيد ميلادها المئة في 16 نوفمبر المقبل، داعيا الحكومات إلى إعادة النظر في إغلاق الحدود.

وقال جويس: “تأثير كوفيد 19 على شركات الطيران واضح. إنه مدمر وسيكون مسألة حياة أو موت لكثير منها”.

وتابع أكبر مسؤول في الشركة: “لا نفهم لماذا تصر البلاد التي لم تعد تسجل حالات إصابة (بكورونا) على إغلاق حدودها أمام بلاد أخرى مثلها. إذا كان الأمر آمنا فنحن نحتاج إلى فتح الحدود”.

ووصف بيان صادر عن “كانتاس”، الخميس، عام 2020 بأنه “الفترة التي تحمل أكبر تحد في تاريخنا الطويل”.

وأكد مديرون في الشركة أن الرحلات الدولية لن تعود على الأرجح قبل يوليو 2021، فيما سيعمل الطيران الداخلي بنسبة 20 بالمئة من مستوياته المعتادة.