تونس.. دعوة لإغلاق مطار قرطاج خوفا من تفشي كورونا

ذات صلة

بعد استئنافها موسم السياحة في 27 يونيو الماضي، دعت نقابة أمن مطار قرطاج الدولي في تونس، بضرورة إغلاق المطار لمدة أسبوع وتعقيمه وإخضاع كل العاملين والموظفين للتحاليل المخبرية الخاصة بفيروس كورونا المستجد، وذلك بعد ارتفاع الإصابات في صفوف الأعوان إلى 26 إصابة.

وفي تصريح لوسائل إعلام محلية، أشار الكاتب العام للنقابة الجهوية لأمن المطار، أنيس الورتاني، إلى أنه يمكن تحويل الرحلات الجوية المبرمجة في مطار تونس قرطاج الدولي إلى مطارات آخرى في تونس.

وحذر المتحدث من أن يتحول المطار إلى مصدر خطر على البلاد، مؤكدا أن الأمر غير عادي وينبئ بالخطر.

ودعت النقابة، إلى وضع بروتوكول صحي جديد يتماشى مع الوباء في العالم تحت إشراف وزارة الصحة.

وأشادت المنظمة العالمية للسياحة، عبر حسابها الرسمي على تويتر، بالبروتوكول الصحي التونسي الذي أعدته وزارة السياحة والصناعات التقليدية من أجل ضمان سلامة العاملين في القطاع والوافدين في علاقة بفيروس كورونا، حيث قامت المنظمة بالترويج لتونس كوجهة سياحية آمنة.

يذكر أن إيرادات السياحة في تونس هبطت نحو 50 في المئة خلال النصف الأول من العام الحالي بالمقارنة مع إيرادات العام الماضي مع بقاء الفنادق والمنتجعات التونسية خاوية بسبب إجراءات العزل العام وإغلاق الحدود التي فرضتها السلطات للحد من تفشي الفيروس.